فيما أكملت الحرب الروسية – الأوكرانية شهرها الثاني، حذرت وزارة الدفاع الروسية من أن الغرب قد يستخدم أسلحة دمار شامل في أوكرانيا «لإلصاق الاتهام» بموسكو، بحسب ما نقلت وكالة «سبوتنيك» الروسية للأنباء.

وأضافت أن واشنطن تحضر لاستفزازات باستخدام سلاح كيماوي أو بيولوجي أو نووي بأوكرانيا. وأعلنت الوزارة اليوم (السبت)، أن كييف تدرس استهداف مستودع للمخلفات الإشعاعية في كامينسكويه الأوكرانية. ولفتت إلى أن هدف الاستفزاز المحتمل قد يكون إجبار الصين والهند لفرض عقوبات على موسكو.

من جهته، قال حاكم منطقة لوغانسك الأوكرانية سيرهي جايداي، في تصريحات تلفزيونية، إن القوات الروسية واصلت اليوم قصف جميع المدن التي تسيطر عليها القوات الأوكرانية في المنطقة الواقعة في شرق البلاد وإنها تكثف القصف.

وأضاف أن القوات الأوكرانية تنسحب من بعض التجمعات السكنية هناك لتعيد تنظيم صفوفها، لكن هذه الخطوة لا ترقى إلى انتكاسة خطيرة.

بالمقابل، تعتزم روسيا اتخاذ خطوة نووية جديدة بالتزامن مع توترات غير مسبوقة في علاقتها بحلف شمال الأطلسي.

ونقلت وكالة تاس الروسية للأنباء (السبت) عن رئيس وكالة الفضاء الروسية روسكوزموس، دميتري روجوزين تأكيده أن موسكو تعتزم نشر أول وحدة عسكرية مسلحة بصواريخ سارمات ذات القدرات النووية بحلول الخريف القادم.

وقالت «تاس» نقلا عن تصريحات أدلى بها روجوزين في مقابلة مع قناة روسيا 24 الحكومية: «إن الوحدة ستتمركز في أوجور في منطقة كراسنويارسك على بعد نحو ثلاثة آلاف كيلومتر شرقي موسكو».

الخبر السابقمسؤول سوداني يطالب القوى السياسية بدور أكبر لإنقاذ الوطن
الخبر التاليلماذا استبدل «بوريس جونسون» مروحية بأخرى لنقله إلى حفل افتتاح مصنع بالهند؟

اترك تعليق

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا