وزارة الداخلية

أعلنت وزارة الداخلية، في بيان لها أمس، تنفيذ حكم القتل تعزيراً بحق محمد بن خضر بن هاشم العوامي -سعودي الجنسية- في المنطقة الشرقية لاشتراكه في خلية إرهابية والإخلال بالأمن وإشاعة الفوضى وإحداث أعمال شغب واستهداف رجال الأمن بالقتل وإتلاف الممتلكات العامة، وجعل منزله مستودعاً لأسلحة ومتفجرات الخلية الإرهابية وتزويدها بما تحتاج إليه منها باستمرار، وحيازته أسلحة وذخيرة نارية حربية وفردية وقذائف (آر بي جي) بقصد الإخلال بالأمن الداخلي، وتخزين عبوات مالتوف وأدوات تستخدم لتحضير وتصنيع المتفجرات.

وقالت في بيانها، إن التحقيق معه أسفر إلى اتهامه بما نسب إليه، وبإحالته إلى المحكمة الجزائية المتخصصة صدر بحقه صك يقضي بثبوت إدانته بما نسب إليه، ولأن ما قام به المدعى عليه فعل محرم وضرب من ضروب الإفساد في الأرض، فقد تم الحكم عليه بقتله تعزيراً وأيد الحكم من محكمة الاستئناف الجزائية المتخصصة ومن المحكمة العليا، وصدر أمر ملكي بإنفاذ ما تقرر شرعاً، وأيد من مرجعه بحق الجاني المذكور، وتم تنفيذ حكم القتل تعزيراً بالجاني محمد بن خضر بن هاشم العوامي أمس السبت بالمنطقة الشرقية.

كما أعلنت وزارة الداخلية، في بيان لها، تنفيذ حكم القتل تعزيراً في حسين بن علي آل بو عبدالله -سعودي الجنسية- لاشتراكه مع عدد من الإرهابيين في قتل أحد رجال الأمن من خلال إطلاق النار عليه أثناء تواجده في الدورية الأمنية، وتمويله لأعمال إرهابية من خلال تلقيه أسلحة وذخائر بقصد الإخلال بالأمن وتستره على ذلك، وأشارت إلى تمكن الجهات الأمنية من القبض عليه، وأن التحقيق معه أسفر إلى اتهامه بما نسب إليه، وتمت إحالته إلى محكمة الاستئناف الجزائية المتخصصة، وصدر بحقه صك يقضي بثبوت إدانته بما نسب إليه، وقالت: إن ما قام به المدعى عليه هو فعل محرم وضرب من ضروب الإفساد في الأرض، فقد تم الحكم عليه بقتله تعزيراً وإن الحكم أيد من المحكمة العليا، وصدر أمر ملكي بإنفاذ ما تقرر شرعاً وأيد من مرجعه بحق الجاني المذكور. وتم تنفيذ حكم القتل تعزيراً بالجاني حسين بن علي آل بو عبدالله أمس السبت بالمنطقة الشرقية.

كما أعلنت وزارة الداخلية، في بيان لها، تنفيذ حُكم القتل تعزيراً في محمد عبدالباسط المعلمي -يمني الجنسية- لانضمامه إلى جماعة الحوثي الإرهابية وتلقيه التدريبات لديهم على استخدام الأسلحة والمتفجرات، والدخول للمملكة بطريقة غير مشروعة لتنفيذ جريمة إرهابية وتخابره وتجسسه لمصلحة الجماعة الإرهابية وتقديمه الإعانة لها وإمدادها بالمعلومات وحمله متفجرات تنفيذاً لجريمة إرهابية برصد أحد المواقع القيادية المهمة وإرساله إحداثياته لتلك الجماعة ورصده وإرسال إحداثيات لعدة مواقع عسكرية وحيوية داخل المملكة، نتج عن ذلك استهداف أحد المواقع، وقالت إن التحقيق معه أسفر إلى اتهامه بما نسب إليه، وتمت إحالته إلى المحكمة الجزائية المتخصصة وصدر بحقه صك يقضي بثبوت إدانته بما نسب إليه، وأضافت: إن ما قام به المدعى عليه فعل محرم وضرب من ضروب الإفساد في الأرض، فقد تم الحكم عليه بقتله (حد الحرابة)، وإن الحكم أيد من محكمة الاستئناف المتخصصة ومن المحكمة العليا، وصدر أمر ملكي بإنفاذ ما تقرر شرعاً وأيد من مرجعه بحق الجاني المذكور. وقد تم تنفيذ حكم القتل بإقامة حد الحرابة على الجاني محمد عبدالباسط المعلمي أمس السبت، بمنطقة الرياض.

وأكدت وزارة الداخلية، في ختام بيانها، حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين، على استتباب الأمن وتحقيق العدل وتنفيذ أحكام الله في كل من يتعدى على الآمنين ويسفك دماءهم، وتحذر في الوقت ذاته كل من تسول له نفسه الإقدام على مثل هذه الأعمال الإرهابية الإجرامية بأن العقاب الشرعي سيكون مصيره.

الخبر السابقغياب نسوي عن انتخابات غرفة مكة.. السيدات يستنجدن بـ «التجارة»
الخبر التاليالقمح الهندي على خطى الزيت الإندونيسي.. منع تصديره إلى الخارج !

اترك تعليق

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا