بعد غياب 730 يوماً (سنتين) عاد مئات المسلمين لإحياء سنة الاعتكاف في المسجد الحرام والمسجد النبوي، اقتداء بالسنة النبوية. وتوجه المعتكفون في المسجد الحرام بخشوع مع غروب شمس اليوم، وهو بداية العشر الأواخر إلى قبو توسعة الملك فهد -رحمه الله-، وهو المكان المخصص للاعتكاف، وعدم السماح بالاعتكاف في غيره من المواقع داخل المسجد الحرام وساحاته بحسب ضوابط واشتراطات رئاسة الحرمين وفق معايير محددة.

وأشرف الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور السديس، شخصياً على الاستعدادات الأخيرة بعودة إحياء سنة الاعتكاف بالمسجد الحرام والمسجد النبوي، وضمان استخراج التصاريح من خلال الموقع الرسمي للرئاسة، وقال الرئيس العام في كلمته بمناسبة دخول العشر الأواخر: «احرصوا على تحرّي ليلة القدر في العشر الأواخر عسى أن يمنّ الله عليكم بإدراك فضلها فهي ليلة خير من ألف شهر وتعدل أربعًا وثمانين سنة»، مؤكدًا جاهزية الرئاسة الكاملة لعشر العتق من النار. كما عقد الشيخ السديس سلسلة مع قيادات الرئاسة للتهيئة لأول جمعة في العشر الأواخر، وتسخير الجهود لاستقبال القاصدين والمعتمرين.

وقال الشيخ السديس: «ستقام صلاة التهجد بالمسجد الحرام عند الساعة 12:45 صباحًا، كما ستكون ختمة القرآن الكريم في ليلة التاسعة والعشرين في الوتر من صلاة التهجد إن شاء الله».

فيما قام فضيلة مساعد الرئيس العام الدكتور سعد المحيميد، بجولة ميدانية في المسجد الحرام، بمشاركة سعادة قائد القوات الخاصة لأمن الحج والعمرة اللواء محمد بن عبدالله البسامي، لتفقد الخدمات داخل المسجد الحرام ومرافقه لاستقبال ضيوف الرحمن من المصلين والمعتمرين خلال العشر الأواخر وشملت الجولة صحن المطاف والمصليات المخصصة للنساء والرجال في مبنى المطاف وفي السطح، والمواقع المخصصة للمعتكفين والخدمات بها القوات الخاصة لأمن الحج والعمرة. كما قام الدكتور سعد بن المحيميد، بجولة لتفقد المواقع المخصصة للمعتكفين بالمسجد الحرام مساء اليوم، للتأكد من المواقع المخصصة والخدمات المقدمة للمعتكفين، من حيث توزيع الخزانات واستلام المعتكفين الخزائن المخصصة لهم، وسير آلية تقديم وجبات الإفطار والسحور وغيرها من الخدمات التي تقدمها الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي لهم.

(1000 معتكف في الحرم وتخصيص خزائن)

وتم تخصيص خزانة لكل معتكف، كما خصص للخزانات بشكل عام مكان في قبو توسعة الملك فهد عن يمين الداخل وعن يساره، مبيناً أن هناك مواقع خاصة للرجال وأخرى خاصة بالنساء، كما تم تعيين باب الملك فهد (73) المؤدي إلى القبو لدخول أغراض المعتكفين، وبلغ عدد المعتكفين في المسجد الحرام نحو ألف معتكف.

والاعتكاف سنة، ومعناه: لزوم المسجد لطاعة الله للتفرغ للعبادة. وتأتي أهمية سنة الاعتكاف في شهر رمضان الجاري، كونها تعود بعد سنتين مجدداً في الحرمين الشريفين لتوقفها بسبب جائحة كورونا. وتعنى بخدمة الاعتكاف وكالة الشؤون التوجيهية والإرشادية بالرئاسة العامة للحرمين داخل المسجد الحرام، حيث بدأ التسجيل الإلكتروني مع بداية شهر رمضان وانتهى في الخامس من شهر رمضان عبر تطبيق الحرمين الشريفين أو موقع الرئاسة الإلكتروني. ويعرف الاعتكاف لغةً: بلزوم الشيء، وحبس النفس عليه، أما شرعاً فيعرف الاعتكاف: بلزوم المسجد لعبادة الله تعالى.‬

‮(ضوابط ومعايير واضحة) ‬

ووضعت الوكالة آلية واضحة في خدمة وتم تسليم تصاريح الاعتكاف والخزائن للمعتكفين إلى جانب تسليم تصاريح الاعتكاف. تتيح هذة الخدمة كل الخدمات والتسهيلات للمعتكفين في المسجد الحرام من دخولهم وخروجهم وتخصيص مواقع مناسبة وتوفير خزائن خاصة لأمتعتهم

(الدعوة لعدم مخالفة الأنظمة)

ويمنع النوم في أوقات الصلوات المفروضة والتراويح والقيام، وتعليق أي ملصقات داخل موقع الاعتكاف أو إعلانات، وأي تجمع لعفش وغيره سيتم إزالته وإخراجه من المسجد الحرام دون أدنى مسؤولية. وهناك مواقع خاصة للرجال وأخرى خاصة بالنساء. وينتهي الاعتكاف بغروب شمس آخر يوم من رمضان، والأفضل أن يكون الخروج صبيحة يوم العيد.

(3000 معتكف في المسجد النبوي)

وفي المسجد النبوي سجلت وكالة شؤون المسجد النبوي 3000 معتكف بالمسجد النبوي عبر تطبيق زائرون.

وأكد الوكيل المساعد للشؤون التوجيهية والإرشادية ورئيس لجنة الاعتكاف الشيخ عبدالله الحنيني تجهيز موقع الاعتكاف للرجال في السطح الغربي من المسجد النبوي، وللنساء بالقسم الغربي مع توفير كافة التسهيلات والتجهيزات للمعتكفين.

الخبر السابقعادات غذائية يجب تفاديها في رمضان
الخبر التاليولي العهد يستقبل رئيس جمهورية السنغال

اترك تعليق

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا